×
الأربعاء , يناير 22 2020
الرئيسية | خدماتنا | تنمية مهارات | مهارات التلخيص
مهارات التلخيص

 

مهارات التلخيص هُوَ نَوْعٌ مِنْ أنْواعِ الكِتابَةِ الوَظيفِيَّةِ التي يَقُومُ بِها خَبِيرٌ مُتَخَصِّصٌ في عِلْمٍ مَا، بَعْدَ قِراءَةٍ جَادَّةٍ، بِإبْرازِ خُلاصَةِ كِتابٍ أو مَقالٍ أو أيِّ نَوْعٍ مِنَ الكِتابَةِ في عَدَدٍ قَليلٍ أوْ مُكَثَّفٍ (مُرَكَّزٍ) مِنَ الكَلِماتِ تُحافِظُ على المَضْمُونِ الأسَاسِيِّ لِلْكِتابِ الأسَاسِيِّ (وَفِكْرَتِهِ. وَهُوَ فَنٌّ مُهِمٌّ جِدّاً لِلْقائمِ على عَمَلِيَّةِ التَّلْخِيصِ يُؤَكِّدُ اِسْتِيعابَهُ لِلْمَوْضُوعِ، وَتَدْريبُ كَاتِبِ المُلَخَّصِ على الكِتابَةِ المُكَثَّفَةِ. وَيُمْكِنُ أنْ نُجْمِلَ أهَمِّيَّةَ التَّلْخِيصِ فِيما يَلِي:

 

  1. يُمَكِّنُ القَارِئَ مِنَ الاِسْتِيعابِ وَالتَّرْكِيزِ.
  2. يُعَمِّقُ نَظْرَةَ القَارِئِ لِلْعَنَاصِرِ المُهِمَّةِ في مَوْضُوعِ الكِتابِ أوِ المَقالِ.
  3. تَمْرِينٌ لِلْكاتِبِ على الإبْداعِ في الكِتابَةِ الوَظِيفِيَّةِ.
  4. وَسِيلَةٌ مُهِمَّةٌ في تَكْوِينِ رُؤوسِ المَوْضُوعاتِ.
  5. اِخْتِصَارٌ لِلْوَقْتِ وَالجُهْدِ.
  6. وَسِيلَةٌ مُهِمَّةٌ مِنْ وَسَائلِ النَّدْواتِ وَالمُؤْتَمَرَاتِ والكَشَّافاتِ وَالمَكَانِزِ والمَعَاجِمِ والمَوْسُوعاتِ وَكَافَّة طَرَائِقِ البَحْثِ.
  7. مِنْ أهَمِّ وَسَائلِ تَخْزِينِ المَعْلُومَاتِ وَاِسْتِرْجَاعِهَا وَالإحَالَةِ عَلَيْها في أوْعِيَةِ المَعْلُوماتِ الوَرَقِيَّةِ وَالإلِكْتُرُونِيَّةِ.
  8. التَّلْخِيصُ مِنْ أهَمِّ مُقَدِّمَاتِ الدِّرَاسَاتِ النَّقْدِيَّةِ وَالتَّحْلِيلِيَّةِ المَوْضُوعِيَّةِ وإذَا أرَادَ كَاتِبُ التَّلْخِيصِ الانتقال إلَيْها.

 

كَيْفَ نَكْتُبُ تَلْخِيصاً لِكِتابٍ؟

أوّلاً: القِرَاءَةُ هِيَ عَمَلِيَّةٌ حِسِّيَّةٌ تَقُومُ على الإدْراكِ، وَفيهَا ثَلاثَةُ أنْواعٍ:

1- قِراءَةُ الاِسْتِكْشَافِ وَالاِسْتِطْلاعِ، وَيُطْلَقُ عَلَيْها القِراءَةُ الأَوَّلِيَّةُ التي تَتَمَيَّزُ بِالسُّرْعَةِ وَاِلْتِقَاطِ الفِكْرَةِ الرَّئيسَةِ، وَمَعْرِفَةِ المُقَدِّمَةِ والخَاتِمَةِ والمَوْضُوعاتِ والعَنَاوِينَ الرَّئيسَةِ.

2- قِرَاءَةُ الاِسْتِيعابِ وَالفَهْمِ، وَمَعْرِفَةِ التَّوْجِيهاتِ وَالأفْكارِ التَّفْصِيلِيَّةِ وَالمَنْهَجِ. وَطَرْحُ الأسْئِلَةِ:

كَيْفَ جَمَعَ المُؤَلِّفُ مَادَّتَهُ العِلْمِيَّةَ؟ وَمَا هِيَ مَصَادِرُهُ؟

وَما عِلاقَتُهُ بِالمُؤَلَّفاتِ الأُخْرَى؟ وَمَا نَوْعُ الأدِلَّةِ التي يُقَدِّمُها؟

وَفِي هَذِهِ المَرْحَلَةِ نَسْتَخْدِمُ التَّدْوِينَ وَنَكْتُبُ المَلْحُوظَاتِ، وَنَسْتَنْبِطُ مَا وَرَاءَ السُّطُورِ، وَنَعْرِفُ الإنْجَازَ الحَقِيقِيَّ لِلْكَاتِبِ، وَمَوَاطِنَ الخَلَلِ وَالثُّغْرَاتِ، وَنَتَعَرَّفُ على الأُسْلُوبِ (عِلْمِيٍّ، أَدَبِيٍّ) وَنَتَعَرَّفُ على الغَرَضِ الذي مِنْ أجْلِهِ تَمَّ التَّأْلِيفُ (تارِيخِيٍّ، تَوْثِيقِيٍّ، اِنْطِباعِيٍّ..)، كَما نَتَعَرَّفُ على الكِتابِ وَتَرَابُطِ فُصُولِهِ وَمَصَادِرِ مَعْلُومَاتِهِ، وَنَفْحَصُ المُقَدِّمَةَ وَالعُنْوانَ والنَّتَائِجَ، وَعُنْوانَ كُلِّ فَصْلٍ، وَكَيْفَ بَدَأَ الكِتابُ وَكَيْفَ اِنْتَهَى، وَأَهْدَافَ الكِتَابِ، وَنَعْمَلُ مُسَوَّدَاتٍ أَوَّلِيَّةً بِكُلِّ ذَلِكَ.

3- المَرْحَلَةُ الثَّالِثَةُ:

رَسْمُ خَرِيطَةٍ ذِهْنِيَّةٍ لِلْقِرَاءَةِ تُفْضِي إلى عَمَلِيَّةٍ كِتابِيَّةٍ، وَتَلْخِيصٍ عِلْمِيٍّ مَنْهَجِيٍّ.

ثانياً: كِتَابَةُ تَلْخِيصِ الكِتابِ بَعْدَ جَمْعِ مُسَوَّدَاتِ قِراءَةِ الفَهْمِ والاِسْتِيعابِ وَإدْخَالِها في نَتَائِجِ القِرَاءَةِ الثَّالِثَةِ، أيْ وَضْعِهَا على الخَرِيطَةِ الذِّهْنِيَّةِ، نَشْرَعُ في كِتَابَةِ التَّلْخِيصِ عَلَى النَّحْوِ التَّالِي:

أ‌. وَصْفُ شَكْلِ الكِتابِ مِنْ حَيْثُ الحَجْمِ، وَهَلْ هُوَ مُدَعَّمٌ بِالصُّوَرِ وَالوَسَائلِ التَّوْضِيحِيَّةِ وَالإحْصَاءاتِ وَالشَهَادَاتِ المَيْدَانِيَّةِ، وَوَصْفُ أقْسَامِهِ، وَبَيَانُ مَعْلُومَاتِهِ في النَّشْرِ، وَتَسْجِيلُ أيَّةِ مَلْحُوظَاتٍ. وَيُمْكِنُ إتْباعُ هَذَا الوَصْفَ بِصُورَةِ الغُلافِ.

ب‌. وَصْفُ المَضْمُونِ، وَيَتَضَمَّنُ:

  1. إبْرَازَ الأفْكارِ الرَّئيسَةِ وَالأهْدافِ الأسَاسِيَّةِ.
  2. إبْرازَ النَّتَائجِ المُهِمَّةِ.
  3. بَيَانَ المَنْهَجِ.
  4. بَيَانَ مَصَادِرِ المَعْلُوماتِ.
  5. بَيانَ الأُسْلُوبِ.

 

بَعْدَ كِتَابَةِ التَّلْخِيصِ وَالاِنْتِهاءِ مِنْهُ، يَتِمُّ إلْقَاءُ نَظْرَةٍ عَلى الكِتابِ، وَنَظْرَةٍ عَلى التَّلْخِيصِ، وَيَتِمُّ تَعْدِيلُ مَا يَلْزَمُ، وَتَجَنُّبُ الأَخْطَاءِ.

 

ثَالِثاً: قَوَاعِدُ وَضَوَابِطُ التَّلْخِيصِ العِلْمِيِّ

  1. يَقُومُ التَّلْخيصُ على لُغَةِ كَاتِبِ التَّلْخِيصِ وَأُسْلُوبِهِ، وَلَيْسَ بِأُسْلُوبِ الكِتابِ الأَصْلِيِّ.
  2. لَيْسَ فِي التَّلْخِيصِ شَوَاهِدٌ وَلا أمْثِلَةٌ إلا عِنْدَ الضَّرُورَةِ.
  3. يَقُومُ التَّلْخِيصُ على الاِسْتِيعَابِ الكُلِّيِّ لِلْمَوْضُوعِ وَالقُدْرَةِ عَلَى شَرْحِهِ لِلْآَخَرِينَ بِلُغَةٍ وَاضِحَةٍ وَسَهْلَةٍ وَمُحَدَّدَةٍ.
  4. حَجْمُ التَّلْخِيصِ يَكُونُ حَسْبَ الغَرَضِ الذي يَخْدُمُهُ.
  5. اِلْتِزَامُ نَقْلِ فِكْرَةِ الكَاتِبِ الأصْلِيِّ وَعَدَمُ تَحْرِيفِها بِأيَّةِ حَالٍ.
تعليقات فيس بوك

شاهد أيضاً

مهارات التحليل

  يُعد التلخيص البداية الطبيعية لتحليل الكتاب وإبداء الرأي فيه، وهي عملية أخرى مختلفة يشير …