مؤتمرات علمية

انتهاء فعاليات مؤتمر “حوار برلين للطاقات المتجددة” في ألمانيا

اختتمت العاصمة برلين الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الرابعة من مؤتمر (حوار برلين للطاقات المتجددة) بمشاركة وزراء من 40 دولة ووفود رفيعة من قطاعات الاقتصاد والمجتمع المدني والمنظمات الدولية بهدف التشاور حول تطوير استراتيجيات استغلال انظمة الطاقة المستدامة وتوظيفها في خدمة المجتمعات.

بدأ المؤتمر الذي استمر يومين (من 29  أبريل/ نيسان إلى 1 مايو/ آيارالجاري) بإلقاء وزير الخارجية الألماني هايكو ماس كلمة أكد فيها التزام بلاده بتطوير الطاقات البديلة واستكمال خطة التحول البيئية التي بدأتها بلاده من أجل العبور تدريجيًا إلى الاعتماد على الطاقات المستدامة.

وأكد الوزير أهمية الطاقات البديلة، قائلا إنها تتوفر في كل مكان وفي جميع البلدان، الأمر الذي يحفز حكومات الدول على تطويرها واستغلالها في خدمة البشرية والاستقرار وإحلال السلام.

بدوره، قال وزير الاقتصاد والتكنولوجيا الألماني بيتر التماير في خطاب مماثل إن عقد هذا المؤتمر الدولي دليل على الاهتمام بضرورة تطوير الطاقات المتجددة، مؤكدا أن هذا الاهتمام يملي على جميع الدول العمل على استغلال طاقة الرياح والشمس من أجل التمهيد للعبور إلى الطاقات المتجددة.

وأضاف أن تشابه التحديات التي تواجهها الدول المختلفة على صعيد تطوير الطاقات المتجددة يحفز هذه الدول على إجراء حوارات ترمي إلى توحيد الجهود من أجل التغلب على المصاعب التي تواجه جهود استغلال هذه الطاقات.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق