مؤتمرات علمية

تجمع “الأطباء الفلسطينيين في أوروبا” يعقد مؤتمره العلمي بـ”مانشستر”

عقد تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا “فرع بريطانيا”، أعمال مؤتمره الأكاديمي الأول في قاعات جامعة مانشستر البريطانية بعنوان “نستثمر في المعرفة”، وحضر المؤتمر لفيف من الأطباء الفلسطينيين في جميع التخصصات الطبية المختلفة.

افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من رئيسه، الدكتور بشير عودة، تلا ذلك عرض فيلم تعريفي عن التجمع.

وابتدأ المؤتمر بمحاضرة عن “التدريب الجراحي في مناطق الصراعات”، ثم محاضرة بعنوان “كيف تختار تخصصك”، إضافة إلى ورشات عمل متزامنة عن أركان البحث والنشر العلمي للعاملين في الحقل الطبي، ثم ورشة عمل عن كيفية عمل برنامج تأهيلي لذوي الاحتياجات الخاصة والقيادة والإدارة الطبية، وحلقة عمل حواري عن الوضع الصحي في فلسطين وسبل دعمه.

وتضمن المؤتمر عرضًا عن أعمال جمعية MAP البريطانية وبعض الجمعيات الأخرى، بالإضافة إلى عرض عن مشروع التجمع لنقل تقنيات زراعة الكلى قدمه رئيس المشروع الدكتور عبدالقادر حمّاد رئيس وحدة نقل زراعة الكلى، في مستشفى ليفربول الملكي.

وشارك عبر الفيديو كونفرانس كل من عميد كلية الطب في القدس الدكتور هاني عابدين، والدكتور فضل نعيم عميد كلية الطب في الجامعة الإسلامية بغزة، والذيّن أشارا إلى الاستمرار في دعم كليات الطب في فلسطين، شاكرين في الوقت ذاته تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا وفرعه بريطانيا على ما قدموه من مشاريع مميزة واستراتيجية تهدف لخدمة الطبيب الفلسطيني.

وصرح رئيس التجمع فرع بريطانيا الدكتور رياض مشارقة، أنهم يعملون بجد واجتهاد وبشكل دؤوب لتطوير الكفاءات الطبية من الأطباء الفلسطينيين المتواجدين في بريطانيا، والارتقاء بهم من خلال تدريبهم على القيادة الإدارية في الحقل الطبي، وهو تأكيد لرسالة التجمع الدائمة في عدم ادخار أي جهد من شأنه العمل على رفعة مستوى الكادر الطبي الفلسطيني علمياً وعملياً أينما وجد.

وأضاف “مشارقة”، أن التجمع يضع على رأس أعماله الاهتمام بالطبيب الفلسطيني المقيم في القارة الأوروبية وإيصال رسالته الإنسانية النبيلة إلى فلسطين والعالم أجمع.

وعرض “مشارقة” أهم المشاريع الاستراتيجية التي أجراها التجمع منذ نشأته والتي كان آخرها إنشاء “مركز حياة للتدريب على الطوارئ وإدارة الأزمات، والكوارث”، بالتعاون مع كلية الطب في الجامعة الإسلامية بغزة، إضافة إلى العديد من المشاريع التي تخدم أبناء الشعب الفلسطيني في ظل الاعتداءات الصهيونية المتكررة والمتواصلة بين الحين والآخر على أبناء الشعب الفلسطيني والحصار المفروض عليهم منذ سنوات.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق