أماكن

برج تامنتفوست.. قلعة جزائرية على شاطئ المتوسط

برج تامنتفوست .. قلعة جزائرية على شاطئ المتوسط

برج تامنتفوست هو حصن يقع في منطقة تامنتفوست ما بين بلديتي المرسى وبرج البحري التابعتين لولاية الجزائر الجزائرية على بعد 20 كلم شرق مدينة الجزائر العاصمة، ويطل مباشرة على البحر الأبيض المتوسط.

ويعود تاريخ بنائه إلى سنة 1661م من طرف “رمضان آغا” تحت سلطة “إسماعيل آغا” أثناء مرحلة الأغواتفي ما يعرف بإيالة الجزائر والجزائر العثمانية بهدف صد الهجمات الفرنسية المتكررة على السواحل الجزائرية.

وبالفعل، تصدى البرج لهجومين بحريين فرنسيين على مدينة الجزائر؛ الأول بقيادة الداي “حسين ميزومورتو”سنة 1682م، والثانيبقيادة “أبراهام دوكاسن” في 1683م.

واشتبك “برج تامنتفوست” مع أغلب الحملات الأوروبية البحرية على قصبة الجزائر أثناء حكم إيالة الجزائر والجزائر العثمانية، بسبب موقعه الإستراتيجي، حيث إن المسافة البحرية المباشرة بين “برج تامنتفوست” وأقرب برج للمدفعية الجزائرية (برج عمار) تبلغ 15 كلم فقط، مما يجعلها تستطيع استهداف السفن الأجنبية على مرمى 7.5 كلم من البرجين في عرض البحر.

وتتمثل الهندسة المعمارية لمبنى “برج تامنتفوست” من الخارج في هيكل حجري أساسه على شكل مضلع ثُماني وحجمه على شكل متوازي السطوح، ويُعتبر هذا الحصن بشكله الخصوصي هذا وحيدا من نوعه في كامل المنطقة المغاربية.

ويُحاط هذا البرج التركي بخندق عمقه 3 أمتار يتم العبور فوقه من الناحية الجنوبية الشرقية عبر جسر متحرك للولوج إلى داخل الحصن، طول هذا الجسر المتحرك هو 5 أمتار وعرضه 1.5 متر ويسمح بالتواصل بين الباب الخلفي وعمق الخندق.

وتتكون واجهة المبنى الرئيسية لهذا الحصن من ركن يقع وراء الجدران التي ترتفع إلى علو 9 أمتار، وتتوسط هذه الجدران في أعلاها مجموعة من الأبراج الصغيرة حادة الزوايا ومغطاة متكونة من كوات.

ويتميز الفناء العلوي الخارجي لهذا الحصن برواقه الدائري العريض، أما داخل الحصن فهو يتكون من طابق أرضي وفناء سفلي داخلي، وتؤدي ردهة أو سقيفة هذا الطابق الأرضي، على شكل متاهة، إلى فناء مركزي عبر دهليز ذي أقواس معمدة ينفتح عليه مطبخ، وقاعة صلاة، وسجن، وحمام، ومخزن أسلحة.

وتقع سلالم على يمين الدهليز ذي الأقواس المعمدة تسمح بالصعود إلى الفناء العلوي الخارجي الذي يوفر نظرة بانورامية على خليج الجزائر.

ويحتوي هذا الفناء العلوي الخارجي على 22 مدفعًا مرصوصة حوله لمواجهة الأساطيل البحرية الأجنبية المعادية ولحماية سفن الأسطول البحري الجزائري.

وتم تصنيف “برج تامنتفوست” ضمن الممتلكات الثقافية الجزائرية في سنة 1967م، كما أدرج في برنامج ترميم البنايات التاريخية من طرف وزارة الثقافة الجزائرية ما بين سنتي 2002م و2005م بميزانية ترميم بلغت 8 ملايين دينار جزائري آنذاك، ومنذ ذلك الحين تم تسييج الحصن واستثماره بالمناسبات الثقافية المختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق